Loading the player...

قصة اليوم: تحدى المدرة ليصبح رائداً في عالم الأعمال

posted on Jan 04, 2017
740 views
ولد في مدينة بلكهث جنوب لندن، لم يكن طالبا متفوقا بالمدرسة، فقد كان يعاني من مرض عسر القراءة، وكانت درجاته في اختبارات تحصيل الذكاء منخفضة، وكان مدرسوه يرون أنه ليس ذكيا.
عندما كان يبلغ 16 عاماً أسس مجلة تدعى "Student"، وتخلى عن دراسته من أجل إنجاحها، وتمكن بعد عام من تأسيسها أن يجلب إليها المعلنين، ليبدأ بعدها بجني الأرباح.
عام 1970 أسس محلاً لبيع التسجيلات الموسيقية، أطلق عليه اسم “فيرجين” Virgin ، ثم أنشأ العديد من المشاريع التجارية، كان أهمها فيرجن أتلانتك للطيران في عام 1984، ثم فيرجن موبايل في عام 1999 ، ثم بلو فيرجن فى أستراليا في عام 2000 والتي أصبحت فيرجن أستراليا.
في سبتمبر عام 2004، وقَّع اتفاقية إنشاء شركة للسياحة فى الفضاء، أطلق عليها اسم” فيرجن جالاكتيك” “Virgin Galactic” هدفها إتاحة الرحلات إلى الفضاء للجمهور بتذاكر سعر الواحدة 200 ألف دولار وأخيرًا، أطلق بنك فيرجن للصحة في عام 2007، ما أتاح للآباء تخزين الخلايا الجذعية من دم الحبل السرى لأطفالهم، والاحتفاظ بهم في بنوك الخلايا الجذعية الخاصة والعامة.
إنه ريتشارد برانسون، تقدر ثروته اليوم ب 5 مليارات دولار، شاب لم يدع الصعاب تقف عائقاً أمام نجاحه.
عرض التعليقات
>